رحمة خالد

سيرة

 

أول مذيعة من ذوي متلازمة داون في الوطن العربي تقدم برنامج علي الهواء مباشر 

لأول مرة، فى سابقة جديدة من نوعها، نجحت ” رحمة خالد ” من أصحاب متلازمة داون ان تعمل مذيعة في قناة دي ام سي وتقدم فقرة اسبوعية وتحاور شخصيات وضيوف علي الهواء مباشر من ديسمبر ٢٠١٨م حتي الان .

 

وصلت إلى هذا المنصب بعد جهد كبير، حاولت رغم كل الصعوبات وتدربت لمده سنتين في اذاعة صوت العرب وايضا اخذت دورة في التقديم الاذاعي  لتثبت لنفسه وللمجتمع أن لديها مهارات تؤهلها ان تحقق حلمها بان تكون اعلامية لتغير نظرة المجتمع لفئة ذوي متلازمة الداون  لتكون شخصا ناجحا.ونموذج ملهم

 

التحقت بمعهد الالسن للسياحة والفنادق قسم دراسات سياحية وتخرجت في مايو ٢٠١٨م ".

 

كان يوم ١١-١٢-٢٠١٨ يومًا تاريخيًا فى حياة رحمة خالد  لأنه اليوم الاول الذي ظهرت فية مذيعة لاول مرةعلي الهواء من ضمن مذيعي برنامج ٨ الصبح علي قناة دي ام سي وتم تعيينها أول مذيعة من أصحاب «متلازمة داون» حتي الان.

 

إنجازاتها في عالم الرياضة:

 

لم تكتفي رحمة خالد بالتفوق الدراسي، وأصرت على إثبات تفوقها الرياضي، فهي بطلة مصر وشمال أفريقيا والشرق الأوسط للسباحة والتنس الارضي وايضا متحدث رسمي لذوي الاعاقة عن منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في الفترة ٢٠١٢ الي ٢٠١٤ م 

ولديها اكثر من ١٨٠ ميدالية منهم ٧ دولين 

بدت مشوارها الرياضي بعمر الـ ٨سنوات، حيث تمكنت من لعب  السباحة وتنس الطاولة، والتنس الأرضي، وكرة السلة، 

 

في عام ٢٠١٠م كانت البطولة الدولية الأولى لها في سوريا في السباحة ، وحصلت بها على اربع ميداليات ٢ ذهب ١ فضية ١ برونزية وكانت عمرها ١٣ سنة، 

 

 وفي عام٢٠١٢م سافرت الي لبنان في مؤتمر الشباب والمدارس الاول كمتحدث رسمي عن ذوي الاعاقة عن منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا 

وفي ديسمبر نفس العام سافرت سلطنة عمان   وحصلت على ميدالية برونزية في التنس الارضي 

وفي يناير  عام٢٠١٣م مثلت مصر كمتحدث رسمي في مؤتمر الشباب العالمي في كوريا والقت كلمة باللغة الانجليزية وكان شعار المؤتمر معا نستطيع وقالت ان كل انسان له قدرات مهما كانت بسيطة يجب ان تقدر وان تحترم وتمنت ان يتم الغاء كلمة متخلف من القاموس والحياة 

وفي عام 2014 في البطولة الإقليمية العربيةالمقامة بإستاد القاهرة القت كلمة اللاعبين في الحفل امام وفود ٢٨ دولة حصلت على ميدليه برونزية مع منتخب التنس الارضي 

وفي عام ٢٠١٥ وقع عليها الاختيارلتكون اول عضو من ذوي متلازمة الداون في المجلس الاستشاري الاقليمي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وحضرت اول اجتماع للمجلس في ابوظبي بالامارات العربية المتحده 

وفي عام ٢٠١٥ تم اختيار رحمةرغم صغر سنها ١٩ عام انها المرأة الملهمة علي مستوي جمهورية مصر العربية 

وفي عام٢٠١٦م شاركت في بطولة العالم للداون سيندروم المقامة في شهر ٧ بايطاليا مع منتخب مصر في السباحة

وفي شهر ١١عام ٢٠١٨ سافرت مع جمعية الفن الخاص في برنامج تبادلي ثقافي فني الي امريكا بولاية تنسي 

وفي شهر ٣ عام ٢٠١٩م سافرت كمذيعة بدعوة من قناة ابو ظبي الرياضية لتقديم تغطية رياضية لبطولة العالم للاولمبياد الخاص المقامة في دولة الامارات.

وشاركت في حفلات قادرون باختلاف عام ٢٠١٨ م وكانت احدي مذيعات الحفل 

وفي عام ٢٠١٩م سفيرة الاعلام

لا تُضِع الفرصة

سجل الآن

لا تُضِع الفرصة

سجل الآن
Untitled Document